المسار المتوسط – بناء بيت النهضة وجامعتها

بسم الله الرحمن الرحيم

مدونة ١١

 أسس ابن خلدون علم الاجتماع، جملة نسمعها ونرددها دائما. ولكن ماذا يعني تأسيس علم جديد؟ ولماذا لم ينسب عمله وبحثه إلى علم التاريخ أوالجغرافيا؟

إذا أجاب بحث علمي عن مجموعة اسئلة مترابطة متكاملة، لا يجيب عليها علم سابق، فهو علم جديد. ولقد اجاب خلال ابحاثه وكتبه على اسئلة تتعلق بالسكان والعمران والسلطان لم يتطرق إليها أو يجيب عليها علم آخر، ولهذا اعتبر ابن خلدون مؤسس هذا العلم الهام، والذي يعاني من إهمال غير مبرر في الوطن العربي.

وقياسا على ذلك حال المؤسسات، فنرى ان مؤسسة حكومية معينة تقدم خدمات و/أو منتجات مترابطة لا تشاركها فيها مؤسسة اخرى إذا ظهرت الحاجة الى تقديم خدمات ومنتجات جديدة مترابطة متكاملة لا تقدمها مؤسسة حالية، فنحتاج لذلك الى مؤسسة جديدة توفر هذه الخدمات وتكون مسؤولة عن تحقيق أهداف الدولة في هذا المجال.

لنضع فيما يلي مجموعة من الخدمات التي نحتاجها لنهضتنا ولنأخذ مصر على سبيل المثال، ولندرس ترابطها وتكاملها وفيما إذا كانت مؤسسة حالية تقوم بتقديمها، أم نحن بحاجة إلى مؤسسة جديدة، وأهم هذه الخدمات كما يلي

وضع استراتيجية النهضة وإدامتها خلال تجميع الأدمغة والخبرات المصرية ذات الشهرة والتفوق في المجالات والتخصصات المختلفة والتي تتمتع بخبرة عالمية ناجحة، في مجلس واحد وعلى سبيل المثال د.احمد زويل و د. فاروق الباز وغيرهم كثير ومصر ولادة ومبروكة دائما بإذن الله

وضع الميزات التنافسية الاستراتيجية لمصر وتحديد هذه القطاعات، ووضع خطط إدامة تفوقها فيها

البحث عن الأساليب والأدوات والمؤسسات الجديدة التي يمكن أن تساعدنا في ردم الهوة مع الدول المتقدمة، والتي تزداد الفجوة معها يوميا لجاهزية مؤسسات هذه الدول وما يسمى فروق التطور، ودراسة قصص نجاح الدول المماثلة مثل كوريا الجنوبية

القيام بتحمل مسؤولية النهضة من تخطيط وتنظيم استراتيجي ومراقبة الجودة في التنفيذ، وإدامة ذلك حتى انتهاء خطط ومشاريع قد تتعدى عمر الحكومات

إطلاق البحث العلمي في علوم النهضة من إدارة استراتيجية واقتصاد وعلم اجتماع وعلوم السلوك والإدارة العامة والتواصل مع دور البحث المماثلة في دول العالم وتجميع أفضل الممارسات وتأصيلها تمهيدا لدمجها أفكارا لا تتناقض مع ثقافتنا، وذلك خلال جامعة النهضة التي يجب أن تتبع للمؤسسة المسؤولة عن هذه الخدمات

تحديد مجالات البحث العلمي المطلق والتجريبي ذات الأبعاد الاستراتيجية مثل تحلية المياه والطاقة المتجددة وإدراجها في الخطط الاستراتيجية للدولة

إطلاق البحث العلمي لتحديد مكامن ضعف الدولة ثقافيا واقتصاديا وغيره، وإمكانية استفادة الأعداء منها لتعطيل النهضة ووضع الحلول لدرء المخاطر

استلام الأفكار والاستراتيجيات والمشاريع والمبادرات بشكل مؤسسي من المصريين ومن أحباء مصر ليتم دراستها و إدخال الموافق عليه منها ضمن السياقات الاستراتيجية لمنظومة النهضة وإدراج المشاريع ضمن أولوياتها وأهميتها وحدود الموازنة العامة للدولة

بناء مؤسسات النهضة القطاعية وهي المجالس العليا للقطاعات من صحة وتعليم وغيره والجامعات التابعة لها، بما يحقق أهداف نهضة القطاعات المختلفة، ووضع البناء المؤسسي للرقابة على الجودة، خلال دوائر متخصصة تتواجد في مؤسسات السلطة التنفيذية، والتأكد من التزام هذه المؤسسات بتنفيذ الخطط بمقاييس الاداء الكمية المتفق عليها

 توفير المرجعية الموحدة لأولويات مشاريع الدولة وتوافقها مع الخطة الاستراتيجية العامة لها

بناء قاعدة بيانات العلماء المصريين في العالم لاستقطابهم ولدعوتهم للمؤتمرات المتخصصة والاستفادة من خبراتهم وعمل اتفاقيات تعاون مع المؤسسات التي يعملون فيها

 دراسة المشاريع الاستراتيجية طويلة المدى ذات المردود المتأخر, مثل السدود والطرق السريعة والجامعات، والتي تتجنبها الحكومات حتى لا تنهك موازنتها وتقلل الخدمات التي تقدمها للناخبين وتؤثر على وضعها في الانتخابات القادمة، والعمل على توفير اتفاقيات التمويل المطلوب

حماية الاقتصاد الوطني من تأثير العولمة وإسقاط الحواجز الجمركية ضمن اتفاقية التجارة الحرة، والتركيز على الميزات التنافسية للدولة، ووضع المواصفات والمقاييس التي تحمي مستهلكينا

تكليف الحكومة خلال سفاراتها وبعثاتها التجارية وغيرها ، بجمع المعلومات عن أفضل المممارسات والخبرات والعادات والقوانين والمؤتمرات المتعلقة بتحسين الأداء الحكومي

تدقيق خطط الوزارات مقابل الأهداف الاستراتيجية ومقاييسها

جمع وبناء أفضل الممارسات العالمية وتوفيرها للحكومات ولمجموعات بناء العمليات في الحكومة والقطاع الخاص من جامعات ومستشفيات وغيره

نشر التقارير الدورية التي توضح مدى التزام الحكومة بالاتجاه الاستراتيجي العام للدولة

اعتماد جامعة حكومية تكون هي “جامعة النهضة” يكون واجبها، وعلى سبيل المثال لا الحصر

 إنتاج الكوادر المؤهلة للإدارة العامة واختيار الأفضل لمجموعة الإدارة الإستراتيجية أي مجموعة بيت النهضة

 تخزين النظم المعرفية والعمليات الموثقة لأعمال الحكومة بأنواعها من استراتيجية وإدارية وتشغيلية وبناء موسوعة النهضة

 توفير البعثات للدرجات العليا لتحسين هذه العمليات وتحسين تطبيقها

توفير مساقات تأهيل الموظفين الحكوميين لتولي مناصب الإدارة العامة

 بناء قواميس الإدارة العامة باللغة العربية مع ربطها بمصطلحات اللغات الرئيسية وإدامتها

توفير البنك المعرفي لأفضل الممارسات الحكومية والعالمية وتراكم الخبرات والمعارف، تحقيقا للتفوق إن شاء الله

تحديد المهام والأهداف المطلوبة من النقابات والجمعيات والمؤسسات التابعة للدولة ودمج أو إلغاء ما لا دور لها في عملية النهضة

ولعل قائل يقول أن بعض الحكومات قامت بإنشاء مراكز دعم القرار، ولها أهداف شبيهة بما ذكرت، وأقول أنني اتكلم عن مؤسسات وطنية منتخبة، يراقب البرلمان اداءها وتراقبه ، وإعلام حر قوي مؤهل، وعن قضاء عادل حازم حاسم . وعلينا ان لا نحاول أن نصنع المستقبل بأدوات الماضي والتي لم تحقق ما كنا نصبو إليه دائما من نهضة وتقدم.

بعد ان اوضحنا اعلاه وجوب الحاجة الى بناء بيت النهضة كخطوة سابقة في منهجية النهضة. نفصل فيما يلي الخطوات

 تشكيل هيئة تأسيسية مكونة من تسعة اشخاص من أعلام مصر في المجالات الأساسية من تعليم وصحة وعدل وأمن وأبحاث ومياه وإدارة وإعلام وغيره، وممن لهم تاريخ محلي ودولي ناجح معترف به، وتكليفهم بتأسيس نظام بيت النهضة وجامعته. ويشمل النظام الداخلي الاستراتيجية والسياسات والاجراءات أي منظومة العمليات بمستوياتها الأربعة، ومن ثم تعليمات وعمليات رقابة الجودة والالتزام لتحقيق ما ذكر اعلاه وما يضاف اليه.

 اختيار جامعة حكومية هي الأقوى والأفضل في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

وأحب أن أنوه هنا إلى أهمية الاستعانة بتآلف شركات استشارية محلية مع شركات دولية ذات خبرة في وضع استراتيجيات الدول المتقدمة، وربط التآلف مع الجامعة المنتقاة لتكون جامعة النهضة، وذلك بهدف توطين هذه المعرفة الأساس والمنهجيات المتبعة وذلك للمرة الاولى فقط، ليتم بعد ذلك الاعتماد على الشركات الاستشارية المحلية.

وعلى اللجنة التأسيسية أن لا تنجر إلى شعارات أهمية بناء النظام الداخلي بأيدي موظفي الحكومة الأكفأ، لقد دأبت حكومات العالم المتقدم على تكليف الشركات بالعمل وتكليف موظفيها الأكفأ ليكونوا المراقبين الأفضل على أداء الشركات والتأكد من جودة التسليم والالتزام بالمواعيد، ولن تستطيع حكومة أو الهيئة التأسيسية أن تضع كفالات حسن تنفيذ أو غرامات تأخير على موظفيها.

 وإذا كان موظفونا المؤهلون هم المتعهدون فمن يحقق الرقابة؟

 يتم تشكيل مجلس ادارة بيت النهضة حسب النظام الداخلي لينطلق بيت النهضة حاملا مسؤولية تحقيق أهداف تشكيله مما ذكر اعلاه ومما تتضمنه برامج الحكومات بعد إقرارها من البرلمان.

 سنلقي الضوء في المدونة التالية إن شاء الله على الخرائط الاستراتيجية وبطاقات الأداء المتوازن لبيت النهضة وجامعتها تمهيدا لربطها بالمجالس العليا للقطاعات ولنستمر في خطوات بناء نهضة أمتنا في اطار منهجية عملية مقترحة.

نسأل الله التوفيق والرشاد


4 Comments

Filed under English

4 responses to “المسار المتوسط – بناء بيت النهضة وجامعتها

  1. جميل جدا

    سؤالي هو ، كيف يمكن دمج فكرة بيت النهضة وجامعتها
    مع مؤسسات الدولة القائمة من وزارات ؟

    هل هي بديل أم عنصر تكامل ؟
    لأنني أحس أن بعض من هذه الأدوار قد تكون محملة على الوزارات والأجهزة القائمة ؟
    تحياتي لك

    • اخي الفاضل هيثم
      تمثل مؤسسات النهضة، مثل بيت النهضة وجامعتها والمجالس القطاعية العليا وجامعاتها مؤسسات مكملة لمؤسسات السلطة التنفيذية ولا تتبع لها، حيث ان مؤسسات السلطة التنفيذية تسعى لتحقيق اهداف ومشاريع قصيرة المدى وبكلف قليلة لارضاء الناس قبل الانتخابات القادمة وحتى خلال الاستدانة غير المسؤولة. وهي من يضع الخطط والمشاريع الاستراتيجية طويلة المدى ويحقق التزام المؤسسات التنفيذية بأفضل الممارسات
      شكرا لمساهمتكم

  2. حمدالله مبارك

    عزيزي ابو احمد
    اود هنا المساهمة في تحديد مصادر تمويل جامعة النهضة ، حيث ان كلفة الطالب الواحد السنوية حوالي 15 إلف دولارا اي ما يعادل 60 الف – 70 الف دولار خلال 4-5 سنوات دراسة .
    ان متوسط الدخل في العالم العربي خاصة الاردن ، مصر ، سوريا ، تونس ، المغرب ، الجزائر ، لبنان ، اليمن ، السودان ودول اخرى متدن جدا ولا يسمح بدفع رسوم ومصاريف الدراسة
    وهنا امام عدة بدائل وهي
    الخيار الأول : التمويل من مصادر الإنفاق
    • إضافة دينار واحد على كل تلفون شهريا ، ففي الأردن نستطيع توليد 72 مليون دينار اي ما يعادل 100 مليون دولار ، حيث يستطيع هذا البند الإنفاق على 2000 طالب
    • إضافة دينار واحد شهريا على كل سيارة في الأردن ، حيث يستطيع هذا البند توليد 12 مليون دينار أردني اي ما يعادل 17 مليون دولار وبالتالي الإنفاق على 350 طاليا
    • إضافة دينار واحد على كل معاملة من جوازات هويات شخصية ، دفتر عائلة ، شهادة ميلاد ، رخصة قيادة ، رخص مهن ، إذن إشغال ، معاملات وشهادات من وزارة الصناعة ، السياحة ، الاتصالات…… الخ ، معاملات جمركية عقود بيع ، فواتير الخ وانني اقدر هذه المعاملات بعدد لا يقل عن 100 مليون معاملة وبالتالي هنالك 150 مليون دولار سنويا ، حيث نستطيع الانفاق على 4000 طالب
    • ان البنود السابقة تستطيع الإنفاق على 6500 طالب متخصص في مجال ما في قطاع ما .
    الخيار الأول : القطاع العام والخاص والدارسين
    • يتولى القطاع العام ومن بنود الموازنة الإنفاق على 33% من نفقات الجامعة
    • يتولى القطاع الخاص ذوي العلاقة بالجامعة بالانفاق على 33 % من نفقات الجامعة
    • يقوم الطالب بدفع المتبقي والبالغ 34%

    • اخي الدكتور حمدالله
      اود ان اضيف الى الافكار الرائعة التي ذكرت، والتي تمثل مصدرا معتمدا لمبالغ واضحة، احياء الوقف الاسلامي والمسيحي وغيره، اذ ان في الاوقاف الدينية مصدرعظيم لتمويل الاعمال المتعلقة بالتعليم والصحة ورعاية الضعفاء
      اشكرلك مساهمتك والتي تعالج سؤالا اساسيا بخصوص التمويل

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s