التعلم مثال مشترك في الحل

بسم الله الرحمن الرحيم
مدونة ١٣
تتصارع الرغبة في سرعة تحقيق النهضة مع محدودية التمويل والامكانيات، ويطرح الجميع مشاريع متنوعة ، تنطلق من معرفتهم وقطاع خبرتهم، وكل يناقش وهو مخلص وصادق، بان مشروعه هو الاهم والاولى
لقد مرت دول كثيرة متقدمة بهذه المسالة ووضعت لها حلا اصبح مستقرا ومجربا بنجاح في مختلف القطاعات
 يسمى هذا الحل ببطاقة الاداء المتوازن
تتميز هذه الطريقة بربطها المؤسسة بكاملها من الرؤية الى الاهداف الاستراتيجية الى المشاريع التي تحقق هذه الاهداف ومقاييس ادائها الى الادوات التي نستعملها لتحقيق هذه المقاييس من حاسبات وشبكات و معدات
سنوضح في هذه المدونة مثالا مبسطا في اطلاق واحياء التعلم وهو اساس مشترك لنهضة القطاعات جميعها
يمثل الشكل ادناه المنظر العام للمنهجية، ويربط ما بين الرؤية والمشاريع المطلوب تنفيذها بشكل متناسق متناغم وبحيث اذا تمت قراءة المثلث من قاعدته الى اعلى، نجده يقص علينا كيف نحقق نهضتنا، فاذا نفذنا المشاريع المذكورة ادناه، نحقق الاهداف الاستراتيجية ومقاييس ادائها ونحقق الخرائط الاستراتيجية الكاملة واحياء التعلم احداها، وبالتالي نحقق رؤيتنا في تحقيق وادامة ميزاتنا التنافسية
، فاذا اخذنا الاردن نموذجا للنهضة، نرى الشكل التالي يبين امثلة من الميزات التنافسية للاردن
ويبين الشكل التالي الخريطة الاستراتيجية للتعلم موضعة على المنهجية العامة
تتكون هذه الخريطة من الاهداف الاستراتيجية التالية
نشر ثقافة التعلم وتحفيز الشعب على التعلم وتوفير مادة التعلم والتي تحقق في مجملها احياء التعلم
ويبين الشكل التالي مقاييس الاداء الكمية، وكلنا يعرف انه لا يمكن ادارة ما لا يمكن قياسه
ويتم بالتالي ربط كل هدف استراتيجي بشخص واحد مسؤول عنه فوزير الثقافة نفسه مسؤول عن احياء التعلم ، ولكل مشروع مسؤول محدد شخص واحد وليس عدة اشخاص او لجنة
يتم بعدها تحديد افضل المبادرات والمشاريع التي تحقق الاهداف ومقاييسها، ويمكن هنا اعتماد منهجيات ادارة المشاريع لاختيار المشاريع الامثل من نواحي الجودة والكلفة والوقت والمخاطرة
ولضمان المؤسسية والتراكم والاستدامة، ولمنع حصر التجربة والمعرفة في الاشخاص ، يتم بناء المنظومة العملياتية التي توثق المعرفة وتراكمها تحقيقا للتفوق، في المنطقة الوسطى او منطقة العقل المؤسسي كما ذكرنا سابقا
وتقوم منطقة العقل المؤسسي  بالوظائف الهامة مثل بناء امثل العمليات التي تحقق الاهداف الاستراتيجية ويضع خطط الحوسبة والميكنة لتحسين مقاييس الاداء بالاستفادة من التطورات التقنية وقد وضعنا مقياس اداء يمثل معدل قراءة الكتب لكل مواطن سنويا، على ان يصل الى عشرة كتب خلال ثلاث سنوات، وكما في الشكل التالي
راينا اعلاه كيف تم اختيار افضل المشاريع التي تصب مباشرة في تحقيق الاهداف الاستراتيجية
سنحصل على قائمة من المشاريع الواجب تنفيذها واسقاط المشاريع الكثيرة الاخرى المطروحة من كافة الاطراف وبشكل منهجي والتي يمكن ان تكون جيدة لتحقيق رؤية دولة أخرى
يتم تقييم المشاريع المختارة، ووضع اولويتها لاعتماد مشاريع أخرى عليها، ومن ثم تحديد التمويل اللازم والامكانيات الاخرى اللازمة لتنفيذها، لتوزيعها على موازنات السنوات القادمة، او حسب توفر التمويل
ذكر ممثل احد المانحين الرئيسيين في العالم انه ياتي للدول العربية بتمويل مقداره ماية مليون يورو على سبيل المثال، ليجد بانتظاره مشاريع سيئة الاعداد والعرض تحتاج الى موازنات لاتتجاوز عشرة ملايين يورو، ويذهب الى اسرائيل بنفس العرض ليجد بانتظاره مشاريع جيدة الاعداد بقيمة مليار يورو، والفرق ما ذكرناه اعلاه من وجود مؤسسية للنهضة او غيابها
ارجو ان اكون قد وفقت في المدونات السابقة في توضيح منهجية النهضة المقترحة واهميتها وبقدر ما يسمح به عرف المدونة من تفصيل
سأنتقل في المدونات اللاحقة الى المسار الطويل وهو التعليم المدرسي ثم الى عناصر القوة في ثقافتنا ، وارجو من الجميع ان يساهم بما يراه من عناصر هذه القوة، لربطها بمنهجية نهضتنا، ولتكون هذه العناصر ادوات ومركبات تميزنا في سباقنا الانساني مع الامم الاخرى ولتعود هذه الامة قائدة رائدة ، تسهم في سعادة البشرية وخيرها وسلامها ان شاء الله
لا يفوتني هنا ان اذكر شاكرا، ان الاشكال والرسوم التي استعملتها في المدونات مستوحاة من رسوم شركة اي دي اس شير وشركة بالما لحلول الادارة
نسأل الله التوفيق والرشاد

5 Comments

Filed under English

5 responses to “التعلم مثال مشترك في الحل

  1. رائع يا بشمهندس
    المنهجية وضحت واستفدت منها كثيرا
    ننتظر المدونات الباقية 🙂
    تحياتي

    • السلام عليكم اخي الكريم هيثم
      اشكر لكم دعمكم المستمر وجهودكم في دعم اللغة العربية ونشاطاتكم المتنوعة في خدمة نهضة الامة

  2. khalid

    i will appreciate if you can write it in English
    khalid.

  3. السلام عليكم مهندسنا

    لدي تساؤل بعد التفكير بفكرة تعريف العمليات وادارة المؤسسات بتنظيم العمليات
    هي كيف يمكن الموازنة بين تعريف العمليات وتنظيمها بالمؤسسة وبين أن تصبح هذه العمليات بيروقراطية وتسبب لتأخير وعمليات أطول ؟
    لأن هناك البعض يتهم أن حتى الدول التي أنتجت مؤسساتية وعملياتية ، تعاني من نوع من أنواع البيروقراطية التي تعظم الخدمات وتعقدها
    فما رأيكم ؟ تحياتي لك 🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s