أفضل العادات – في حضور المؤتمرات

بسم الله الرحمن الرحيم

مدونة ٢٦

أفضل العادات – في حضور المؤتمرات

دعيت منذ عدة أيام لحضور حفل غداء ومحاضرات في أحد فنادق عمان الكبرى، وكان الداعي أحد أكبر البنوك العالمية. كان الحفل عبارة عن بوفيه غداء يتبعه محاضرتان عن شكل الاقتصاد والاستثمار في العالم للسنة القادمة، يقدمهما خبراء دوليون قدموا خصيصا لهذه المهمة، وتخبرك ألقابهم بعلو مناصبهم في البنك.

وصلت قبل الموعد المحدد في الدعوة ببضع دقائق، وكان المكان خاليا إلا من موظفي البنك الأوروبيين، وكان لي فرصة للتحدث مع أحدهم وسألته عن سبب وضع الغداء قبل المحاضرات وقد جرت العادة على تأخير الغداء ليبقى الحاضرون نشيطين. وأجاب بأن المدعوين في هذا الجزء من العالم يأتون متأخرين، ويستمرون بالدخول إلى القاعة مما يسبب تشتيتا كبيرا للمحاضر والحضور وعقوبة للقلة الملتزمة بالوقت، المنضبطة بالتعليمات. وقد شدد على كلمة “المنضبطة” بما أثار حب الاستطلاع عندي.

وتم افتتاح البوفيه في الوقت المحدد وابتدأ المدعوون بالحضور.

أصبح المكان صاخبا بالصوت العالي ورنات الخلوي بأنواعه، وابتدأ التدخين يملأ القاعة الجميلة بسمومه، مجبرا غير المدخنين على استنشاقه،   وخصوصا من يعاني من حساسية في جهازه التنفسي مثلي

ابتدأ المحاضر الأول ولم ينقطع رنين الهواتف ولا التدخين، محاضرة تتطلب التركيز الشديد لمتابعة عرضها ورسومها وتحاليلها المالية، وإذ بأحد الحضور خلفي يجيب باستمرارعلى هاتفه الذي لا يهدأ، بما منعني من فهم المحاضر، واستمر الناس بالدخول والخروج للإجابة على هواتفهم.

وابتدأت كلمة “المنضبطة” تتشكل أمامي على شكل خيبة أمل الآخرين من تصرفنا، وعن اختلاط أمرنا علينا، حيث أصبح غنى الأشخاص في منطقتنا، والذي لا علاقة له في كثيرمن الأحيان بشرعية الإنجاز في المفهوم الغربي، يمنح هذا الغنى شعورا بالصواب لكل ما يقوم به من أعمال وكبرياء فارغة، تمنح الغني ثقة بالنفس غير مبررة يدعمها نفاق من حوله.

وقد لاحظت أن بعض أصحاب الهواتف حاول طويلا أن يسكت هاتفه ولم يستطع ايقافه، جهلا باستعماله.

وفي نهاية المحاضرة الثانية، فتح مدير الحفل باب الأسئلة، فكان هناك بعض الأسئلة المتميزة، ولكن كان هناك أسئلة تنم عن غياب كامل عن المحاضرة. لقد طرح البعض أسئلة عن نقاط قضى المحاضر معظم وقته  في شرحها، و طرح آخرون أسئلة سطحية تدل على جهل كامل بالاستثمار والبنوك.

يحتاج كل منا إلى مراجعة نفسه ولومها وتحسينها بشكل دائم، فكل منا يمثل النموذج لمن حوله، وخاصة من نجح في حياته ماديا. انه يمثل نموذجا لأولاده وأقربائه وجيرانه وموظفيه. وكل منا واجهة عرض لثقافة أمتنا وأخلاقها. وقد قال شاعرنا قديما:

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم         ولا سراة إذا جهالهم سادوا

 اقسم الله تعالى بالنفس اللوامة في سورة القيامة حيث قال” فلا اقسم بالنفس اللوامة”، وعن ابي هريرة ان الرسول ص قال “ المؤمن مرآة  اخيه” . وقد نسب الى الخليفة الثاني عمر بن الخطاب (رض) قوله “ رحم الله امرئ اهدى لي عيوبي” وما اجمل ان نتفكر في هذه الحكم

وان اجتناب العيوب من اعظم الفضائل واطيب العادات

نسأل الله التوفيق والرشاد

خالد الكيلاني

4 Comments

Filed under English

4 responses to “أفضل العادات – في حضور المؤتمرات

  1. السلام عليكم،
    بالفعل هنالك فرق كبير جدا بين المؤتمرات التي يكون فيها مشاركين عرب و أخرى بدون العرب.
    خلال دراستي الدكتوراه في اليابان، شاركت في مؤتمرات في اليابان، أمريكا، ألمانيا. الأجواء كانت رائعة جدا.
    لكن عندما شاركت في مؤتمر في بلدي تونس، شاهدت ما لم ترى عيني من قبل في الإستهتار بالوقت ، هواتف ، فيسبوك ….
    هنالك تجربة أخرى، مأدبة عشاء في منزل سفير في تونس. توقيت الدعوة كان الساعة السابعة و كعادتي (التي تعلمتها من اليابانيين) كنت هنالك قبل 10دق. وإندهشت عندما وجدت أنني الوحيد الذي وصل لمنزل السفير بالرغم من أن المدعووين من الحكومة التونسيية. تحدثت مع السفير عند وصولي وقال لي أنّه تعوّد بأن تكون مواعيد العرب دائما متأخرة.

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      اشكركم على كريم مساهمتكم، وارجو الله ان تزودني بتجاربك في اليابان العظيمة والعادات الايجابية التي ترغب في نشرها في مجتمعنا . ان اول خطوات الشفاء هو الصدق في التشخيص والشفافية وقبول النقد الذاتي بروح ايجابية

  2. osama Kadomi

    Thanks Khaled for this valuable observations. We who studied or lived abroad learned the value of time but unfortunately, when we get invited to such presentation we make sure to show up on time.But they end up delaying the start time because of not enough participants show.And I always argue with them that by doing that you punish the ones who showed up on time and reward the late ones!!!
    We need to change our bad habits in our selves first if we want our Arab nations to catch up with the other leading nations.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s