المقدّمة

بسم الله الرحمن الرحيم

مدونة 1 : تناقض الثورة والنهضة

أجمعت الأمة على الثورة، وكان إسقاط النظام هدفا بالغ الوضوح. فهل هناك في النهضة ما يعادل ذلك الهدف وضوحا وتحديدا واجماعا؟

هل أنتجت الثورة الفرنسية نهضة أم أنتجت دمارا وثبورا؟

تقضي الثورة على الهياكل والمؤسسات القائمة ولا تعرف غالبا كيف تبني هياكل ومؤسسات بديلة وهذا ما حصل في الاتحاد السوفيتي . لقد انهارت  بانهياره منظومات القيادة والسيطرة؛ والإنتاج والتوزيع؛ لقد كانت الإدارة مركزية باطشة ولكنها كانت فاعلة؛ وهكذا تلفت المحاصيل والخضروات في الحقول ولم تجد من ينقلها الى الجياع في المدن.

عاشت مصر مع توقيع المعاهدة البريطانية سنة 1936 أياما عصيبة وحاسمة. اجتمع شباب مصر المخلص لتحديد الاستراتيجيات الأفضل لمصر، فوجدوا تباينا واختلافا شديدين في تصورهم لما هو أفضل مما جعلهم يتوجهون لأحد مفكري وأساتذة مصر في ذلك الوقت وهو الأستاذ  طه حسين رحمه الله.  توجهوا إليه بالسؤال التالي:

نعلم أننا مخلصون لمصر ومحبين لها، ولكننا لا نستطيع الوصول إلى تصور مشترك للأفضل، أي أننا نجد بيننا تناقضا في التصور.

ومما سبق أود التذكير بما يلي:

–        إحساس الشباب المصري بدوره في مستقبل بلده وتحركه لتحديد أهدافه والقيام بدوره

–        التوجه إلى المفكرين وأصحاب الخبرة والحكمة، وتقدير كامل لغير الشباب ودورهم

وما أشبه اليوم بالبارحة!

كان جواب الأستاذ طه حسين باختصار أن اختلاف المدارس ونظم التعليم المدرسية في مصر من يونانية وإيطالية وفرنسية وإنجليزية وغيرها عكس على التكوين الفكري للشباب، مما جعلهم مرآة لثقافات المدارس التي درسوا فيها، ونقلوا منهجيات تفكير مختلفة انعكست كخلافات بينهم. وقد ألف عندها سنة 1938 كتابه “مستقبل الثقافة في مصر” ليوضح ويوثق ذلك؛ مع التنويه الى اختلاف كاتب هذا المقال مع كثير مما احتواه الكتاب المذكور.

والآن، كيف نمنع اختلاف شباب الأمة، سواء في مصر الكنانة – قلب الأمة وعزها، أو في تونس الياسمين – باب الخير ونبراس الأمل، أو في كل البلاد التي تسير في طريق النهضة؟

هناك إجابة لدى كبرى الشركات والمؤسسات الدولية والعالمية: ألا يدير هذه المؤسسات مدراء من جنسيات وأديان وعقائد ولغات وثقافات أكثر تناقضا من شباب مصر سابقا وحاليا؟ وكذلك موظفيها؟ كيف تحقق هذه المؤسسات هذا النجاح الهائل وهذا التوافق والتناغم؟ هل تعتمد الشركات العالمية، أو الدول التي نهضت وتفوقت بسرعة منهجيات وعلوم محددة؟ أليس مثال كوريا الجنوبية وسنغافورة واضح وجلي؟ ألا نرى أن كوريا الجنوبية انطلقت منذ حوالي خمسين عاما، من التخلف إلى التفوق؟ ألا نرى أن هذا التفوق شامل في كل مناحي الحياة: تعليما وصناعة وزراعة ورياضة وفنونا؟

لقد نجحت دول كثيرة بثقافات متعددة مثل أستراليا وكندا، وما زالت تتفوق مفتخرة بتعدد ثقافاتها، فكيف كان الحل؟

يتفوق يوم الدول المتقدمة على الدول المتخلفة بحثا وتطويرا وإنتاجا، وتزداد الفجوة بين المتقدم والمتخلف، فكيف للمتخلف أن يسابق المتقدم بتقليده فحسب او باستئجار و شراء أدواته وأساليبه، وهل يسبق المقلد الأصيل، وقد قال العرب سابقا “وهل تبكي المستأجرة كالثكلى”؟

وكأن معادلة النجاح واحدة، فعندما تتقن دولة ما هذه المعادلة، نراها تنطلق في كل مناحي الحياة، تسابق الزمن وتطوي المسافات لتعوض تخلفا بدا أبديا.

حتى تلد ثورتنا نهضة وتقدما، لا دمارا وفشلا، تعالوا نستلهم معا علوم وتجارب من سبق، ونضع معادلة لنجاحنا، تشمل خصوصيات ثقافتنا وتبني لنا شرعة ومنهاجا، إنسانا وأدوات، أصيلة لسباقنا، تخرج أفضل ما عندنا، وتنير طريق عودتنا، لنكون نبراسا للناس وبين قادة العالم، نبني ونحقق خير الإنسان يدا بيد مع كل الأمم، وكما قال القرآن الكريم في سورة الحجرات بعد بسم الله الرحمن الرحيم

“يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم” – صدق الله العظيم.

تصدرت (يا أيها الذين امنوا ) الآيات السابقة لهذه الآية من نفس السورة، أي أن الخطاب في الآية أعلاه موجه للناس جميعا،  يعلمهم فيها ان الناس أخوة ومن نفس الأبوين، وهم مكلفون بالتعارف (لا التحارب)، ويحتمل معنى التعارف أيضا التشارك في المعرفة ، وما أجملها عولمة ، إنسانية الأبعاد.

سأحاول في المقالات اللاحقة أن أطرح بين أيديكم؛ للمشاركة والنقاش؛ موضوع بناء النهضة، منهجيتها وإنسانها، أدواتها وثقافتها، راجيا كل من لديه فكرة أو مساهمة ألا يبخل علينا جميعا بها، وكم من مستمع او قارئ أعلم من متكلم.

انتهى زمن الصمت أيها الأحبة، ومن لا يساهم الآن فمتى؟

لقد حقق شباب هذه الأمة النجاح الأصعب واضعين أرواحهم على راحتهم، ضاربين للعالم أمثلة رائعة في الانتماء والوفاء والأخلاق عز نظيره في التاريخ.

وليكن عنوان المقال القادم ” كيف نبدأ نهضتنا؟”

نسأل الله التوفيق والرشاد.

خالد كيلاني

37 responses to “المقدّمة

  1. تحياتي لك م. خالد على هذه المدونة الجميلة
    جميلة الأفكار ومهمة جدا
    وانتظر مدونتك القادمة

    يسعدني تواصل على بريدي الالكتروني
    Haythamsadeq@hotmail.com

    ويسعدني قراءتك لمقالاتي على موقعنا خطوات
    http://Www.kha6awat.net

    http://www.kha6awat.net/2011/03/16/مثلث-التفكير/

    • اخي هيثم
      اشكرك على كلماتك الجميلة؛ وانا احتاج من المفكرين امثالك الدعم والمساهمة؛ لقد قرات مقالتك الجميلة المفيدة وعنوانها مثلث التفكير وكانت رائعة

      http://Www.kha6awat.net/

  2. نشكر لخالد هذه المبادرة الرائعة راجيا له ولجميع من يشارك بها كل التوفيق.

    • اخي سليم

      انا محتاج لدعمك الفكري التحليلي؛ الذي تعلمت منه الكثير؛ هذا جهد جماعي ونجاحه نجاح للامة ان شاء الله

  3. حمدالله مبارك

    مبروك على هذه المدونة
    ان الكلمات الجمل تعكس عمق الخبرة وقوة الرؤية المستقبلية

    ان العالم العربي بحاجة الى نموذج جديد او مجدد فاستيراد التجارب الغربية في الديموقراطية والمؤسسسية لن تناسبنا وجعلتنا نعيش بين جيل يتصف بالتبعية ومحاكاة الغربية وجيل اخر يتصف بالسلفية وعدم مجارة الواقع
    انني اعتقد عدم الموائمة بين النظم الفرعية ( النظام الاجتماعي ، النظام الديني ، النظام السياسي ، النظام الاقتصادي ) سيولد حالة من التناقض وازدواجية الشخصية وعدم المعرفة في الامور المستهدف تحقيقها وبالتالي ضعف في الانتاج والابتكار وحالة من الفوضى المقصودة

    • اخي حمدالله؛ ؛
      يسعدني انك تؤكد لي حاجتنا الى ابتكار منهجية تجمع نهضات الاخرين وحكمتهم وتتناغم مع وتشمل خصوصيات ثقافتنا. انا محتاج لافكاركم وتوجيهاتكم ودعمكم جميعا للوصول لهذه المنهجية.

      مع الشكر الجزيل

  4. Farah A.Jaber

    Thank you so much 3mo khaled.. It felt great reading your words especially that I always miss sitting with you and hear great stories!! Wish you all the best 🙂

    • Thank you for your kind words Farah, it is your generation that I target in this blog, our generation should document and pass our experiences to your generation and so on. Please ask your friends to send ideas, ask questions in order to keep this effort alive.

  5. Dr. Nafe Atari

    Dear Mr. Khalid,

    I apologies for typing in English, Actually I do having English only Operating System on my machine. It has been a long while have not heard from you. I hope you and the family are well and enjoying life. I thought we moved to Canada with your family.

    Your words are rich in organizational motivation that might lead the nation to a better future if resources are utilized properly.

    In order for us as a nation to succeed, we need to leave aside the individualism and focus on the nations needs and demands. Nation development is not easy but not impossible at the same time. Our nation is full of potential, it is rich with resources but it requires leadership that can does not leave anybody behind.

    We need transformational leaders who listen to and accept the counterparty’s point of views, leaders who accept to be corrected if they were proven wrong, leaders who can unify our nation rather than partitioning it further, we need leader who help to develop the nation, we need leaders that are committed to the nations success no matter what it takes.

    I think the examples you mentioned about utilizing the tools and hiring qualified people is very useful. I think we need to develop the critical thinking mechanism in our nation, we need to learn how to priorities our goals. Accordingly, plan our deliverable. This nation needs to trust the knowledgeable and experienced people.

    Yours truly,
    Dr. Nafe Atari

  6. حمدالله مبارك

    عزيزي السيد خالد الكيلاني
    إن نموذج الموائمة بين المدخلات والعمليات والمخرجات يعتبر من الأمور الأساسية في عملية النهضة المطلوبة ، وهنا أود أن أشير إلى أن لغة النهضة المستخدمة هي إحدى العوامل الهامة في نجاحها. أن ما نواجهه اليوم هو استخدام اللغة الانجليزية في عملية توليد المعرفة وتطبيقها والتي تشكل تحديا أساسيا في حياتنا حيث لا يمكن لغالبية المجتمع العربي الانسلاخ عن اللغة العربية والاتجاه نحو اللغة الانجليزية . أن عمليات التدريس التي تتم في جامعاتنا ومعاهدنا تتم باللغة الانجليزية والتي تولد جيل ضعيف في استخدام المعرفة في الحياة وخاصة الأبحاث التطبيقية
    أن نموذج النهضة المقترح أمام خيارين هما استخدام اللغة العربية وبالتالي نحن بحاجة إلى جهد عظيم في الترجمة للاستفادة والبناء عليها أو استخدام اللغة الانجليزية والذي يتطلب تحويل الجيل الجديد من عمر سنة لاستخدام اللغة الانجليزية وبالتالي لها أثارها السلبية على الحياة الاجتماعية والدينية

    أن حل إشكالية اللغة المستخدمة في النهضة شيء أساسي ومنطلق لتحقيق النهضة المنشودة

    • د. حمدالله
      اكرمك الله، لقد اكرمتنا بوقتك ومساهمتك ومثلك من يحقق تلاقح الافكار وتراكم الانجاز والوصول الى التفوق.
      ان اجابة وافية على اهمية اللغة في النهضة ستجده ان شاء الله في المدونة القادمة، وفي مدونة لاحقة مخصصة لاستحالة النهضة بلغة مستوردة
      جزاك الله كل خير

  7. Dr.Bassam kilani

    مقالة رائعة و بداية موفقة بانتظار المزيد.
    مع تمنياتي لك بالتوفيق

  8. Wael Saeed

    السيد خالد الاكرم،

    اشكر لكم جهودكم في هذه المدونة فانا من اشد المعجبين بشخصك الكريم فانا من تلاميذ مكتب الهندسة والكمبيوتر منذ عام 2006

    اليكم مشاركتي مع بعض السلبية
    ان ما يحدث اليوم من ثورات لا تنتمي لمجتمعاتنا العربية بمجملها، واكاد ان اجزم ان ما يدور من تعاقب لهذه الثورات لا يخلو من نظرية المؤامرة والدارس لتسلسل الاحداث يلمس وبكل وضوح منهجية وعقلية ليست بعربية. ما حدث في 11 سبتمبر كان باخراج امريكي بدليل طريقة التنفيذ الهوليوودية التي يبرع فيها الغرب. قد تكون هذه الثورات حق ولكن من النوع الذي يراد به باطل، فكما اوردت ان مخرجات الثورات غالبا ما تكون هدامه وان كانت غير ذلك، فخارطة طريقها طويلة. خبراء السياسة هم الغربيون ونحن لا زلنا في الصفوف الابتدائية.

    • الزميل الفاضل وائل

      كم يسعدني التواصل مع اي فرد من عائلة هذه الشركة الغالية على قلبي؛

      لقد تعاقبت الثورات في بلادنا منذ فجر التاريخ؛ ولقد ثار العرب ضد الظلم ورفضوا الذل قبل ظهور الدول في العالم الغربي؛ وانا اقترح على اخي وائل قراءة قصيدة عمر ابن كلثوم عندما قتل ملكا حاولت امه اهانة ام الشاعر؛ وصولا الى ثورة الزنج وثورات العباسيين وقبل كل شئ ثورة الامام الحسين رض؛ ولقد سال الاصمعي بدويا عن كلمة الخنا وهي الرضا بالذل فاجابه البدوي ان لا كلمة كهذه في العربية وما عنترة منا ببعيد “لا تسقني كاس الحياة بذلة // بل فاسقني بالعز كاس الحنظل” ومن هذا كثير
      واما المنهجية فهي ابنة الحضارة الاسلامية؛ وما اطلاق اسم الخوارزمي عليها الا تاكيد لذلك؛ ولقد جمع الغرب منطق ابن رشد والخوارزميات اساسا لنهضتهم؛
      و ما نطرحه هنا يفيد الدول والمؤسسات اذا قصدت الاصلاح

  9. فادي صيام

    أستاذي العزيز ابو أحمد حفظك الحافظ من كل مكروه,
    كل مايجول بخاطر شبابنا اليوم هو السعي وراء لقمة عيشٍ كريمه وحياة بها طمأنينه لا أكثر دون بذل المستحيل أو حتى المحاوله بصنع التغيير وما أؤمن به هو ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. تهنا بالمعتقدات الفكريه ان كانت اسلاميه او شيوعيه او حتى رأس ماليه, ما يطلبه شباب اليوم له فكر عميق ولكنهم بأمس الحاجه لمن يوجههم لتحقيقه وان كانت المعطيات بظل هذه الظروف الإقتصاديه المعقده اشبه بالمستحيل ولكنها ليست مستحيله. والله الموفق
    ابنكم البار :
    فادي صيام

    • اشكرك لك مساهمتك يا فادي؛ نعم الناصح الصادق

      لكل منا قيمته الفكرية ومنطقة ابداعه، اولا تغطي النهضة كل هذه المجالات؟ ارجو ان نركز ونعصر فكرنا ونجهز مساهمتنا في كتابة قصة عودتنا لبناء حياة افضل لنا ولغيرنا

  10. Hisham Aqtash

    عزيزي السيد خالد المحترم،

    يسعدني ان اقرأ مدونتكم الرائعة التي تعنى بالشأن العام واحوال الامة التي باتت في امس الحاجة الى طاقات وكفاءات مثل حضرتكم لكي تقدم اضاءات واعية لجيل جديد يطمح في التغيير بعد ان هرم منا من هرم في دوامات متعاقبة من الفشل والتخلف وغياب الحريات والشفافية والمؤسسات الديموقراطية ناهيك عن تفشي مظاهر الفساد بحيث ضاقت الارض بما رحبت بعد ان طفحت كافة المكاييل ، فانطلقت الثورات الشعبية نتيجة لذلك طامحة في التغيير، وكما قلتم لا بد من التوعية حول المناهج والادوات الداعمة لاحداث التغيير المنشود لكي تكون نتائجه نحو الافضل وفقط الافضل متفقا في ذلك مع ما تضمنته مدونتكم من تحليل وافكار مهمة في هذا الخصوص.

    الى الامام ووفقكم الله بكل الخير

    • الاخ الفاضل هشام

      ارجو منك وممن في تاهيلك وكفاءتك وكافة الزملاء الذين عرفتهم والاكفياء من ابناء امتنا اين ما كانوا ، ان لا يحرمونني ويحرموا الاخرين من مساهمتهم الفكرية والعلمية، اتوقع استلام افكاركم ومساهمتكم حتى في انهاض قطاعات معينة عملتم فيها وعرفتم مشاكلها معرفة الخبير ووضعتم الحلول لها.
      وانت ومن في خبرتك في تحليل النظم وادارة المشاريع تدري ما اعني.

      النهضة فرض واجب على الجميع افرادا وجماعات ، وخصوصا مع حجم التجسير المطلوب
      مع احترامي وتقديري

  11. Salaheddin Al_Otaibi

    Dear Mr.Khaled
    i would like to express my pleasure of communicating with you, hope things are fine at your side.
    i believe young people despite their major achievements in ongoing revolutions still need similar wise minded people like what you wrote.
    Praying to God to keep you in good health and continue your father role.
    i hope you contact me when you come to UAE

    Kind Regards
    Salah Otaibi

    • اخي صلاح الدين

      اشكر لك كلماتك اللطيفة ودعمك لهذا العمل المشترك
      قال الرسول ص ما اجتمعت امتي على ضلالة ، وكلما زاد عدد المشاركين المساهمين الايجابيين، كلما اقتربنا من الحق وابتعدنا عن الضلال باذن الله

  12. بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ والأب والصديق المهندس خالد الكيلاني (أبوأحمد ) المحترم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لاتحسبني اذا ابطيت
    ناسيك ..
    .ماينسى
    عشرة صاحبه غير
    الأنذال ..
    حدتني ضروفي عن البعد
    لاجيك…همن بوصط القلب والدمع
    همال..
    ولا انت ياكل الغلا افتخر
    فيك..
    حبك سكن دخل فؤادي
    ولا زال
    في البداية ارجو ان تسامحني على تقصيري ولكن هكذا هي الحياة فأنت يشهد الله من الرجال الرجال ولا ازكي على الله احد وقليل هم امثالك ومن المستحيل نسيان رجل بمثل اخلاقك وعلمك وتواضعك وكما قيل( من تواضع لله رفعه) ولكن مالايدرك كله لايترك جلهوها انا اليوم استفيد من علمك مرة اخرى وجزاك الله عنا كل خير واما بالنسبة لموضوع تناقض الثورة والنهضة فلي تعليق وارجو المسامحة فهناك رابط بين الشباب والنهضة الا وهو الفكر او مايحمله الشباب من افكار او متبنيات حزبية تجعلهم داخل اطار لايخرجون عنه ولا يسمحون للعقل بالتفكير فيما عدا مايحملون من افكار او متبنيات وقد نسو ان العقل مناط التفكير ويجب ان يكون هناك ندوات تثقيفية لهؤلاء الشباب ومحاورتهم ومن الممكن انيكون هناك كثيرين منهم لا يستطيعون التعبير بصورة او بأخرى عن ما يدور بخلجهم من افكار للنهوض والنهضة

    والنهضةمن وجهة نضري هي
    التطورفي العلم والفن والادب والتطور ايضافي طرق التعبير مما يحدث تغير في كافة مناحي الحياة الإجتماعية والإقتصادية والدينية و السياسية, وارجو الله ان يوفقك لما يحب ويرضى
    وانت دائما سباق الى الخير في العلم والعمل, مع خالص تحياتي

    • جزاك الله كل خير يا اخي مشهور، واشكرك جزيل الشكر على لطفك وكرمك

      احسنت فيما اشرت اليه من اهمية العقل والفكر، واسال الله عز وجل ان يوفقنا جميعا في وضع منهجية لانهاض ما ذكرت من علم وادب وفن
      وارجو الاستمرار في الدعم الفكري لهذا المشروع المشترك مع الجميع

  13. ابتسام علاونه

    المهندس خالد
    مبروك على المدونه الله يكرمك على المعلومات القيمة التي نحن بحاجة اليها وخاصة في وقتنا الحالي مع ما يدور في وطننا العربي بانتظار المزيد وبالتوفيق انشاءالله

  14. راشد أبو شمط

    المكرم السيد خالد الكيلاني , بعد التحية
    احترامي و اعجابي بشخصك الكريم يأتي مما أسمعه عنك عبر صداقتي بالعزيز حازم الكيلاني, وألف مبروك هذا الأنجاز.
    وجهة نظري ستبقى في معظم الأحيان منحازة الى لغة الحوار المحاطة دائما بالاصرار و القناعة, بعيدا كل البعد عن الانسياق وراء ما يمكن تسميته حمى الثورات والاسقاطات و التغيير لمجرد التقليد, اصلاح النفس و الفكر هي الأساس لاحترام الذات و كسب احترام الغير و اعطاء قيمة للرأي اذا طلب منا ذلك.
    أتمنى أن نقرأ دائما المفيد والجديد عبر هذا الموقع, ولله الموفق.
    راشد أبوشمط

    • الاستاذ راشد اكرمك الله
      ما اطيب ما ذكرت من اهمية اصلاح النفس، اوليس هذا ما اسماه الرسول ص الجهاد الاكبر
      سناتي الى اهمية الانسان في وضع واطلاق منهجية النهضة في مدونة مستقبلية او اكثر ان شاء الله
      ويشمل اصلاح الاخلاق احترام الاخرين والنفس، اشكرك على مشاركتك القيمة

  15. جزاك الله كل خير يااخي ابو احمد والله ما قلت الا مايدور في خلدي ولم اتنمق او انمق الحديث ولكن هذا ما عرفته ولمسته منك وفيك ولولا الحياء لقلت فيك القصيد مع ان مثلك اهل لذلك
    الف مبروك المدونة والا الامام ان شاء الله

  16. محمود درويش

    عزيزنا ابو احمد،
    مبارك اطلاقك لهذه المبادرة. آملين ان تصل الكلمات والافكار الى اصحاب القرار ايمانا منا بغد افضل ان شاء الله لنا ولابنائنا.
    اننا نسمع ونقرأ منذ بدايات عصرنا الحديث بتطلعات الشعوب بالوحدة العربية وتوحيد كلمة العرب ايمانا منا بوحدة الفكر والمصير. اعتقد ان افضل فرص تحقيق الوحدة العربية يتجلى الان بعد الثورات المتعددة التي شهدتها المنطقة واخص بالذكر مصر، تونس، السودان وليبيا بحكم الوضع الجغرافي لتبدأ كنواة للوحدة العربية الشاملة.
    لا داعي لذكر فوائد الوحدة لهذه الدول لوضوحها بتكاملها الاقتصادي، الاجتماعي وتنوع مصادرها وثرواتها وقوة مواردها البشريه
    اعتقد ان الوقت مناسب لتحقيق بداية هذا الحلم العربي الذي طالما نادينا بتحقيقه ولكنني لم اسمع اي شخص او قيادي او اعلامي اتى على ذكر هذه الوحدة التي طالما تغنوا وطالبوا بها منذ عشرات السنين.

    لا ادري أية الية لتحقيق ذلك لكني اعرف انه ممكن اذا كانت النيه خالصه وتظافرت الجهود والافكار للوصول الى هذا الهدف المنشود.
    هذا ما دار في خاطري وانا اقرأ مدونتك أعلاه. وللحديث بقية…

    • بارك الله فيك اخي محمود، ومن البلاغة حشد مطالب الامة في سطور قليلة كما فعلت. انما احاول الوصول الى منهجية والية لتحقيق لهذه المطالب، حتى لا تنطفئ جذوة الثورة انتظارا ومللا وفشلا. وما هذه المدونة الا لقاءا فكريا يوفر للمخلصين العاملين من ابناء امتنا منتدى لتبادل الافكار وتجميع الخبرات للوصول الى ذلك

  17. محمد منصور

    عزيزي الأخ أبوأحمد،

    لقد كنتم وخبرتكم دائما مصدر إلهام وإرشاد لمن أسعفهم الحظ بالعمل وتبادل المعرفة معكم، حيث لم تألوا جهدا في محاولة إيصال وترسيخ مفهوم النهضة وأساليبها وأدواتها لدى الأصدقاء والزملاء وبالدرجة الأولى لدى مؤسسات وشركات الأمة التي تعتبر ابتداءا الجهة المستهدفة بالتطوير ومأسسة المعارف والخبرات و الراعي الأهم الذي سيضمن تطبيق أساليب النهضة ومراقبة تنفيذها وتصحيح مسارها.
    قد تعتبر أحد أهم أسباب نجاح هذه الثورات وتحقيق أهدافها هو ربطها بتحقيق الأهداف الأسمى التي وجدت البشرية من أجلها والتي أقرها الباري سبحانه وتعالى في أكثر من موقع في كتابه الحكيم ومنها عبادته سبحانه وتعالى وعمارة الأرض حتى يرث الله الأرض وماعليها.

    قال تعالى:”وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون**ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يُطعمونِ” صدق الله العظيم، سورة الذاريات.

    وهنا أود أن أشير إلى نقطتين تتعلقان بالعبادة وعمارة الأرض بوصفهما هدفين يجمعان العمل الدنيوي والأخروي على حد سواء:

    الأولى، هي أن العبادة المقصودة بحكم النص القرآني تفيد بأن الإنسان العابد لا بد أن يكون عاملا منتجا، باعتبار أن العمل الجاد هو السبيل لإسعاد الفرد والجماعة، وفى هذا يقول سبحانه وتعالى:” الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور” (41) سورة الحـج.
    أما النقطة الثانية فهي أن الله سبحانه وتعالى استخلف البشر في الأرض بقصد عمارة الكون وإنمائه واستغلال كنوزه وثرواته، والناس في ذلك شركاء لا أعداء، غير أن مفهومي عمارة الأرض واستغلالها في الإسلام (وهي أهداف في سياق النهضة) يتقيدان بطاعة الله والاهتداء بهديه والامتناع عما نهى عنه، والاعتقاد بأن الناس جميعاً شركاء في منتجات الطبيعة المباحة، وبالتالي لا بد لهم من التراحم والتعاون في العمل و العطاء بدون تخصيص أو تمييز للبشر وفق جنس أو لون أو ديانة.
    وذلك على النقيض تماماً من الاتجاه المادي الذي يوجه الناس نحو الشعور بألوهية الإنسان لسيطرته على الطبيعة ومواردها، ولتقدمه العلمي والتقني، مما يؤدي إلى عبادة المادة ويورث الإنسانية كثيراً من الاضطرابات والحروب ويؤدي بها إلى الانحراف عن تحقيق أهداف النهضة السامية.
    وقد كان نقيض ذلك التفكير المادي أحد أهم أسباب تفوق الحضارة الإسلامية سابقا على نظيراتها، حيث اهتمت هذه الحضارة بتوثيق المعارف ونشرها بدون تمييز بين البشر، كما كانت اللغة العربية وعاء هذه الحضارة الأمثل الذي يسهل الربط المذكور آنفا بين أهداف النهضة الدنيوية والأخروية.

    ثم هل يمكن أن تبلغ الثورات الإنسانية النجاح من دون شرعة واضحة تسير عليها، ومن هنا يتأكد قولكم أبا أحمد المستمد من كتاب الله عزوجل بضرورة وجود شرعة ومنهاج تخرج أفضل ما عندنا، وتنير طريق عودتنا. بل إن هذه الشرائع والمناهج، دنيوية كانت أم أخروية، لابد أن تنضوي على تنافس سلمي عقلاني فيما بين أبناء هذه الأمة، وبينهم وبين الأمم الأخرى من أجل تحقيق نتائج هذه الأهداف بالطريقة المثلى أو الفضلى.
    وبالسعي وراء شرعة ومنهاج فضليين تصل الأمة إلى تحقيق هدف آخر من أهداف خلق البشرية وهو هدف الاختبار أوالابتلاء، الذي يجمع مفهوم الثواب والعقاب (Reward and Punishment)، مع ضرورة إنجاز الأعمال على أحسن وجه (The Optimum Manner). ويتمثل هذا الهدف في قوله تعالى: ” الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا ”
    وإننا وإذ نعتقد بأن الغرب قد تفوقوا علينا في تحقيق الجانب الدنيوي من هذه الأهداف فإن منظومتنا النهضوية الشبابية ينبغي أن توظف المبادئ التي طورها الغرب في مراقبة ونشر أهداف نهضتهم، بل والإضافة عليها وذلك بتطوير مايشبه بطاقة أداء متوازن عليا، وأؤكد على ضرورة التوازن لا التطرف إلى جانب دون غيره، بحيث تضع هذه البطاقة نصب أعين قادة نهضة هذه الأمة مخططا بيانيا واضحا يبين العلاقات المباشرة وغير المباشرة التي تربط تحقيق أهداف الدنيا وهي دار اختبار بأهداف الدار الآخرة الأسمى.

    ودمتم أبا أحمد منارة لنشر المعرفة

    • السلام عليكم يا اخي محمد
      سلمت يدك على ما اوضحت وذكرت، واني اشكرك على عمق التحليل ووضوح الرؤية، ان الثقافة الاسلامية تفوقت حين وثقت بنفسها ولم تنكفئ على ذاتها خوفا من الاخر.
      والمدونات القادمة ستغطي وتناقش ما ذكرت ان شاء الله، ارجو ان لا تحرمني والاخوة القراء من مساهماتكم مع جزيل الشكر

  18. Sawsan Kilani

    Dear khalid,
    You were always light of inspiration to us all. You are a giving, nonstop, creative person whom we all are proud off.
    Khalid dialogue starts from the courageous willingness to know and be known by others. It is the painstaking and persistent effort to remove all obstacles that obscure our common humanity. God bless you and your efforts, we are following your steps and looking for more.

  19. thxxx for trying to share your knowledge and i will be so happy if your ideas become true i will fight to make them

    • Salam Mohammad,

      Your kind words are so valuable to me, I hope we can together spread this vital knowledge to as many as we can. This knowledge need to be adopted by younger generation. I appreciate your and any help.

      Thank you for your contribution, please start with the introduction and go by the number of the posts in ascending sequence, to have a full view of the proposed methodology of our renaissance inshallah.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s